أمومةالامالرئيسيةالرضاعةالطفلالمدونة

خطوات مجربة وفعالة لفطام الطفل من الرضاعة الطبيعية

مرحلة الفطام من الرضاعة الطبيعية

Advertisements

خطوات مجربة وفعالة لفطام الطفل من الرضاعة الطبيعية

 بعد مرحلتي الحمل والولادة وتجربتهما الفريدة والعجيبة تأتي مرحلة اخرى مهمة جدا وسيمر بها كل من الطفل والام . هذه المرحلة هي مرحلة الفطام من الرضاعة الطبيعية وهي صراحة صعبة نوعا ما ، وهي من المراحل الحساسة للطفل والأم، خاصةً مع الطفل الأول، بسبب العلاقة الوجدانية التي يرتبط بها مع الأم ، فالرضاعة لا تنحصر فقط على التغذية فحسب، بل هي علاقة حميمية وخاصة تجمع بين الطفل بأمه.

لهذا جميع الدرسات تشير الى عدم فطام الطفل على الاقل قبل أن يبلغ عامًا ونصف أو عامين وينصح بها الاطباء كثيرا، كي يستفيد جسمه على ما يحتاجه من العناصر الغذائية والأجسام المضادة التي يكون حليب الأم غنيا بها ولكي لا تتأثر نفسيته أو مشاعره نتيجة مرحلة الفطام.

ففي بعض الاحيان لقلة و عي الامهات وعدم معرفتهم بصعوبة المرحلة تلجأ إلى منع الرضاعة الطبيعية بشكل مفاجئ، وهذا خطأ كبير يسبب الكثير من المشكلات والعقد النفسية للطفل لاحقًا.

فما هي احسن وأفضل طريقة فطام الطفل دون أن يتعرض لأي من هذه المشكلات والعقد النفسية؟

تعرفي سيدتي معنا اليوم عليها في هذه التدوينة.

 فهرس المحتويات:

ماذا نقصد فطام الطفل؟

المقصود بفطام الطفل هو التوقف عن إرضاع الطفل من ثدي أمه في السنتين الاوليتين ، ونظرا لصعوبة المرحلة بسبب إعتياد الطفل على الثدي منذ الولادة الشئ الذي يولد لديه علاقة وطيدة مع أمه ويشعره بالحب والأمان والطمأنينة، لهذا يشعر الطفل بالحزن في بدء مرحلة الفطام وهذا يجعله يبكي باستمرار وممكن ان ترتفع درجة حرارته في بعض الاحيان.

Advertisements

لذلك على الأم أن تفطم الطفل تدريجيًا بعد أن يتم عامه الأول اوعام ونصف كما ورد في الدرسات ونصائح الاطباء المتخصصين، وهناك الكثير من الأسئلة التي تساور الكثير من الأمهات، مثل الطريقة الصحيحة للفطام وكيفية تجاوز مرحلة الفطام بأمان ونجاح.

هنا بعض طرق الفطام التي يمكن للأمهات اتباعها، كي تمر هذه المرحلة بسلام، دون أن يتأثر الطفل جسمانيًا أو نفسيًا. فقط تابعي القراءة لتكون الاستفادة شاملة.

كيفية فطام الطفل عن الرضاعة الطبيعية .

  • من الضروري ان تقللي عدد مرات الرضاعة الطبيعية خلال اليوم، وايضا يجب عليك تقليل الوقت المخصص للرضاعة فالافضل ان لا تكون المدة طويلة ، فمثلا ان كانت عشر دقائق اجعليها خمسًا  او اقل حتى لو لم يريد الطفل ترك ثديك او لم يشبع بعد.
  • أطعميه إن شعر بالجوع مأكولات وأطعمة أخرى، تلائم عمره حاولي ان تكون الأطعمة مهروسة.
  • ‌أرضعيه رضعة ليلية واحدة اذا استطعتي عندما يريد النوم ،لانها مهمة و لأنها تهدئه وتساعده على النوم، لذا على الأم أن توقف الرضاعة بالتدريج لانها الطريقة الامثل والصحية له، وغالبا ستكون هناك صعوبة كبيرة في ذلك. سيساعدك تغيير عادات الطفل قبل النوم، مثل الغناء والتحدث معه او منحه حمام دافئ أو…. ،في مساعدته على الاستغراق في النوم.
  • ‌تفادي فطام الطفل في الصيف، كي لا يصاب بالنزلات المعوية، وصحة الطفل مهمة يجب ان تكون على احسن مايرام و جيدة قبل البدء في الفطام.
  • ‌احرصي خلال مرحلة الفطام على اختيار ملابس مناسبة و لا تكون مفتوحة من الصدر، لمساعدة الطفل على نسيان الرضاعة.
  • قدمي له الكثير من الألعاب والهدايا لتشتيت انتباهه عن الرضاعة، وكلما أراد الرضاعة أعطيه الألعاب.
    لا تتوقفي عن الرضاعة بشكل مفاجئ، كي لا يحتقن وينتفخ ثدياكِ وتصابي بالتهابات شديدة ومؤلمة، بالإضافة الى سلبياته و أضراره النفسية لك و للطفل.
  • نوّعي وغيري قدر الإمكان من أطعمة الطفل وقدميها له عبارة عن اشكال تثير انتباه وتجعله يقبل على تناول اطعمتك ونسيان الرضاعة الطبيعية لبعض الوقت.
  • اثناء فترة الفطام، لا تبتعدي عن الطفل كثيرًا وأشعريه بحبك له حتى لا يفتقد او يحس بذالك الشعور الذي يحثه على طلب الرضاعة الطبيعية، ضمي طفلك بين الحين والاخر ولا تتركه مدة طويلة ، كما يجب عليك أن تتفرغي اكثر لرعايته خلال أسبوع الفطام، حتى لا يشعر الطفل بالإهمال.
  • قبل إتمام الطفل العامين، او عند اتخادك القرار بفطامه قللي من الرضعات الطبيعية إلى مرتين يوميًا لمدة أسبوع، ثم مرة يوميًا لمدة ثلاثة أيام ثم …، ثم أوقفي الرضاعة في النهاية المهم يجب ان تكون مرحلة الفطام تدريجية لتفادي جميع العواقب النفسية والصحية للطفل وايضا للأم.

متى وكم تدوم مرحلة فطام الطفل ؟

إحصائيا وعلى حسب الاحصائيات الحديثة لا توجد مدة محددة لفطام الطفل، فالأمر يختلف من طفل لآخر وذالك على حسب التأقلم الذي ينتجه الطفل مع الوضع الجديد ،، فهناك بعض الأطفال يتكيفون بسرعة و بسهولة، بينما هناك آخرون يصعب عليهم الاندماج والتأقلم بسهولة فتعاني أسرهم كثيرا في هاته المرحلة الحساسة ، فأهم شيء يجب أن يراعى في مرحلة الفطام هو الصبر، لأن الفطام يحتاج إلى جهد كبير.

أغدية تحتاجينها للطفل عند الفطام .

في هذه المرحلة يقضل أن يكون الطعام متوازنًا،، والتنويع من الخضر والفواكه وايضا مشتقات الحليب يجب ان تكون ذات جودة عاليه .

وكملاحضة مهمة يجب ان لا يكون الطعام سائلا كثيرا او صلبا كي يسهل على الطفل الاكل وايضا كي نحبب إليه الوضع الجديد

في النهاية، طريقة فطام الطفل الصحيحة تساعدك كثيرا لتتفادي حدوث أي مشكلات نفسية أو جسمانية لطفلكِ .
تدرجي في الخطوات حسب استجابة طفلكِ، ولا تتردي في طلب العون من زوجك وعائلتك ، واحذري من الفطام المفاجئ، فهو تجربة أليمة يمر بها الطفل وكذالك الام وتؤثر فيهما بشكل كبير وخصوصا على الطفل عندما يكبر.

Advertisements
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!
إغلاق