أمومةالامالحملالحمل والولادةالرئيسيةالمدونةالولادة
أخر الأخبار

إستمتع بنومك أثناء الحمل

النوم خلال فترة الحمل اتبع هذه النصائح

إستمتع بنومك أثناء الحمل

إن معرفة أنك تحملين طفلك الصغير بين أحشائك هو أفضل شعور على الإطلاق، خلال فترة الحمل  تتغير نوعية وكمية النوم لديك.

هذا هو الوقت المثالي للاستثمار وشراء أفضل فراش لك ان لم تكن لديك نوعية جيدة في السابق.

الحمل شعور رائع خاصة إذا كنت حامل للمرة الأولى، ربما لم يخبرك أحد أن النوم سيصبح أكثر صعوبة وأصعب كل يوم.

هناك حاجة متكررة للذهاب إلى الحمام ، وصعوبة العثور على وضع مناسب للنوم  ، والأرق والمزيد من الصعوبات التي تواجه الأمهات اللواتي يخوضن هذه التجربة الرائعة لأول مرة.

أمومة تايبس وكعادتها دائما تساعدك في كتابة دليل كامل لأمهات المستقبل. بشكل عام ، هناك بعض النصائح التي يجب اتباعها.

محتوى التدوينة:

أفرشة ومستلزمات مساعدة لحملك

أهم شيء هو إقتناء وشراء فراش عالي الجودة ،الفراش عالي الجودة يعني توفير الدعم والراحة لجسمك أثناء النوم.

إختاري  الأفرشة التي تحترم السلامة الجسدية والتي يوصي بها الاختصاصين وان كان سعرها مرتفع قليلا.

الأهم ان ترتاحي وان لا يتضرر ظهرك عند النوم فهذا مهم في حملك ،يوصى بها لأنها الأفضل للنساء الحوامل ولأنها توفر أكبر قدر من الراحة.

تشتكي العديد من الأمهات في المستقبل من آلام الظهر بعد الولادة لهذا عليك التقيد بهاته النصائح.

في الأشهر الثلاثة الأولى ستتمكنين من النوم على معدتك بشكل عادي ودون أي مشكل.

في وقت لاحق وعند بداية دخولك للمرحلة الثانية للحمل لن يكون ذلك ممكنًا بسبب نمو البطن قليلا.

بعد الأسبوع السادس عشر ، يوصي الأطباء بالنوم على الجانب  خاصةً على جانبك الأيسر ، سيؤدي ذلك إلى تحسين تدفق الدم إلى القلب والرحم والكليتين ، مما يسمح للطفل بالنمو.

احصل على الراحة مع  إستعمال الوسائد للحصول على دعم إضافي للبطن والظهر.

يمكنك العثور على وسائد حمل خاصة في السوق في أي وقت ، لكن الوسائد العادية ستؤدي المهمة أيضًا وستفي بالغرض.

ضع وسادة تحت بطنك أو بين الركبتين لتخفيف بعض الضغط .

إذا كنت تعاني من الحموضة المعوية – ضعي وسادة تحت رأسك.

إذا كنت تواجه ضيق في التنفس – ضعي وسادة تحت صدرك.

إستمتع بنومك أثناء الحمل

سلوكيات مهمة وجب عليك إتباعها

التمارين والتغذية السليمة أثناء الحمل مهمة لكل من الأم والطفل الذي لم يولد بعد.

المشي ، السباحة ، اليوجا والبيلاتس سيساعدك على النوم بشكل أفضل، إفعلي ما يجعلك سعيدة.

يؤثر هذا بشكل إيجابي على عقلك وحالتك المزاجية أيضًا. تجنبي الأطعمة الحارة والدهنية، تناولي المزيد من الخضار والفواكه.

إستبدلي الكافيين ان كنت من المحبين لها بالكثير من الماء ، جسمك سيكون ممتنا كثيرا لتصرفك الصحي.

كل حامل و قصتها الخاصة. كل منها مختلف وأكثر تميزًا عن الآخريات.

إذا كنت ترغبين في الحفاظ على سلامة طفلك ، فابدئي بالإحتياط وعمل ترتيبات مساعدة قبل الولادة.

أفضل وضعيات النوم  أثناء الحمل

تعرفي على أفضل وضعيات النوم  أثناء الحمل، وتبعًا لمرحلة الحمل التي تمرين بها

←  الثلث الأول من الحمل

حجم البطن هو الذي يتحكم، ونظرًا لصغر حجمه في هذه الفترة، فأي وضعية للنوم تكون جيدة على جانبيكِ أو ظهركِ أو حتى بطنكِ، ولكن يفضل عدم النوم على بطنك بعد أول شهرين من الحمل حتى لا يكون هناك أي ضرر محتمل على الجنين.

←  الثلث الثاني والأخير من الحمل

يفضل النوم على جانبكِ، مع وضع وسادة بين ركبتيك لدعم ساقيك ولتقليل آلام الحوض والفخذ التي تحسين به خلال هذه الفترة.

لاحظي أنه يفضل النوم على جانبك الأيسر مقارنة بالنوم على جانبك الأيمن، لأنه في هذا الوضع يزداد حجم الدم والمواد المغذية التي تصل إلى المشيمة وإلى جنينك.

هذا الوضع يساعد الكليتين على تأدية عملهما بكفاءة، فيخلصان الجسم من النفايات والسوائل الزائدة عن حاجته، وهذا بدوره يقلل من تورم القدمين واليدين.

من الصعب البقاء على الوضعية نفسها طوال الليل، لهذا يمكنك النوم قليلًا على جانبك الأيمن، وكنصيحة منا اليك تفاديا  تمامًا النوم على ظهرك، خاصة في آخر فترة من الحمل.

إذا كنتِ تعانين من آلام بظهرك، فيمكنك النوم في الوضعية نفسها على جانبك الأيسر، مع وضع وسادة تحت بطنك لدعمها وأخرى وراء ظهرك لتقليل الآلام به وللحصول على المزيد من الراحة.

تجنبي النوم على ظهرك، فهذا يمكن أن يزيد من آلامك.

إذا كنتِ تعانين من ضيق في التنفس، وهو شائع في آخر فترة من الحمل، فيمكنك النوم في الوضعية نفسها على جانبك الأيسر، وتجنبي تمامًا النوم على ظهرك.

إذا كنتِ تعانين من ألم البواسير خلال الحمل، فتجنبي أيضًا النوم على ظهركِ، لتقليل الضغط على منطقة المستقيم.

إذا كنتِ تعانين من الحموضة، فيمكنك وضع وسادة تحت كتفيك، لرفع الجزء العلوي من جسمك، ومنع ارتجاع حموضة المعدة إلى المريء، الذي يسبب الشعور بحرقة بصدرك.

وضعيات نوم مضرة للحامل

← النوم على بطنك:

 يمكنكِ النوم على بطنك فقط خلال أول شهرين من الحمل، لكن بعد ذلك ومع تقدمك في الحمل ودخولك الثلث الثاني والثالث فهذه الوضعية قد تضر بجنينكِ، بحيث بطنكِ سيزداد فى الحجم، فيصعب عليكِ النوم في هذه الوضعية.

← النوم على ظهرك:

في  الثلث الأخير من الحمل فقط، أو إذا كنتِ تعانين من:

  • آلام بظهرك
  • ضيق في التنفس
  • البواسير
  • انخفاض في ضغط الدم.

بحيث إ هذه الوضعية تقلل من الدم الواصل إلى قلبكِ وجنينكِ، بسبب ضغط وزنكِ الزائد في منطقة الرحم على الأوعية الدموية الرئيسية، وهو ما يمكن أن يعيق حركة الدم في جسمكِ.

طرق مساعدة للشعور براحة أكبر اثناء النوم؟

يُمكنكِ اتخاذ الخطوات اللازمة لتدبير اضطرابات النوم أثناء الحمل. على سبيل المثال:

← الحالة المزاجية.

  •   تُساعد البيئة المظلمة والهادئة والمريحة ودرجة الحرارة المريحة في التشجيع على النوم. الذهاب إلى السرير والاستيقاظ في نفس الوقت كل يوم قد يُحسِّن صحة نومك. أزيلي الأجهزة الإلكترونية من غرفة نومك.

← كوني نشيطة.

  •  النشاط البدني والانشطة المنزلية الروتينية المنتظمة أثناء الحمل تساعدكِ على النوم بسهولة أكبر.

← تفادي الحرقة.

  •  تناولي وجبات صغيرة في كل مرة، وتفادي تناوُل الطعام قبل النوم بثلاث ساعات. نامي على جانبكِ الأيسر مع رفع رأسكِ لكي تُخفِّفي من أعراض الحرقة.

← مارسي تمارين الاسترخاء

  •  القيام بتمارين الاسترخاء قبل النوم قد يكون مفيدًا.

إستمتع بنومك أثناء الحمل

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق
إغلاق